يدور هذا الجزء في عالم الاعمال ورجال الاعمال والسيطرة على دول العالم من خلال الشركات

يترأس مراد وميماتي وعبد الحي وعمران ورجالهم جزء جهاز الكي جي تي من الدولة بعد أن أصبح عملهم رسمي.

ويبدا الجزء بمقتل رجل اعمال كبير اسمه طوروس، ليظهر المؤامرة الكبرى ومجلس العائلات الاربعة وكيفية سيطرتهم على المنظمات التي تتاجر بالبشر وبيع اعضائهم والمخدرات والحبوب التي يتم توزيعها على المدارس ومراكز بيع وتأجير الافلام والملاهي الليلية وغيرها والأسلحة والمتفجرات وحتى لهم تأثير على المخابرات.

وتدور ايضآ احداث مع رجال مخابرات يعملون لمصالحهم على حساب مصلحة الوطن. وأيضا تضهر شخصية في المسلسل تسمى (اسكندر الكبير) وهو في الحقيقة رجل مخابرات سابق انقلب على الدوله التركيه بعد أن ارسلته لأكثر من مهمه وبعد تخليها عنه مرتين بعد ما طلب النجدة ولم تنجده.

ولكن يحاول مراد توقيف مخططه وتستمر الاحداث معه بعد صراع ومغامرات كبيرة مع اسكندر الكبير يتم خطف مراد

في مكان مهجور.

حيث يقوم اسكندر ومساعدوه بضرب مراد ثم تقديم المخدرات له.