دخلنا وادي الذئاب بصراع ابتدأته الدولة ضد المافيا المستفيدة من التدخلات الأجنبية ، حيث تطور هذا الصراع وتوسعت ساحته لتكون أحداثه على مستوى منظمات ذات مصالح مرتبطة بالقوى الخارجية العالمية.

لتصل إلى أقطاب قوى الشر المتمثلة بــ أمريكا وإسرائيل اللتين تسعيان لتغيير خارطة المنطقة وفق مصالحها.

في حلقاتنا الجديدة المتممة للجزء الثالث تكون الذئاب أكثر شراسة، والمواجهات أكثر ضراوة، والوادي أكثر خطورة.

لأن دائرة الصراع تكون بأعلى مستوياتها حيث تتدخل أمريكا وإسرائيل بشكل مباشر ، وذلك عن طريق نقطة الارتكاز المسماة (( الغلاديو )) وعناصرها المنتشرة كالسرطان بين مؤسسات الدولة ، وأصحاب رؤوس الأموال التي تعمل لحسابها ..

الأمريكي المسؤول عن الغلاديو .. يدير المواجهات .. يرسم الخطط .. يوجه العمليات …

وبالمقابل يتصدى له مراد وأصدقائه ويتعاونون في المواجهة آملين النصر ….