في هذا الجزء يقرر مراد تنفيذ طلب ارون فلر بإنقاذ عميل أمريكي مخطوف بالعراق مقابل استعادة ابنته.

وينجح في ذلك ولكن فلر لا يسلم الطفلة لمراد بل يدله على البيت الذي تعيش فيه وهو بيت العميل الأمريكي الجديد جوزيف الذي سيستلم مكان فلر.

وهي في الحقيقة خطة لكي يقتل مراد أو جوزيف احدهما الاخر ولكنهما يفهما اللعبة ويتمكن مراد في النهاية من قتل فلر واستعادة ابنته وتظهر شخصية خدمت الدولة في السابق مثل اسكندر وارصوي، اسمه كارا في البداية يكون متخفي والكل يعتقد أنه ميت وذلك حسب طلب ( الختيارية ).

لكنه في الأخير يخرج للعلن ويعمل مع مراد, ويقرر ميماتي باش الزواج من سلوى ابنة  شاكر.

يقام حفل زفاف كبير ولكن خلال الحفل يتعرض ميماتي إلى عملية اغتيال مدبرة رغم التدابير الأمنية المشددة

لنصل الى نهاية هذا الجزء …