فكتوريا هي فتاة في العشرينات من عمرها تعمل كخادمة عند عائلة إتريبيود تقع في حب خوان بابلو والدته امرأة قوية تدعى برناردة , وقع خوان في حب فيكتوريا مما ادى الى ممارستهما لعلاقة حميمة و تنتج هذه العلاقة عن حمل غير شرعي , يشعر خوان بابلو بالذنب ليلا ونهارا لأنه يكون بما فعله قد ارتكب خطيئة في حق مبادئه الدينية المقدسة فيدخل الى الدير ليصبح من اللذين يهبون حياتهم لخدمة الله.

لم تقبل الأم الشريرة بفكتوريا كفرد من العائلة أو بالأبنة التي أنجبتها ماريا جزءا منهم فترسل فيكتوريا ابنتها ماريا إلى دار الأيتام وتتحسر لفقدانها.

كبرت ماريا و عاشت في دار الايتام و كبر في فكرها انه تم التخلي عنها وهي حاقدة على والدتها لأنها تركتها و رحلت لتبدأ ماريا رحلتها في عالم عرض الازياء ولتتعرف على صاحبة الوكالة فيكتوريا دون أن تعلم بأنها والدتها وتلتقي بحبيها ماكس الذي يقع في حبها ويتعرضون لكثير من المشاكل والاحداث ليفترقا.

فهل ينتصر الحب على ذلك الفراق ؟؟