عائلة سعيدة مؤلفة من ثلاثة أولاد تعيش في أحد أحياء إسطنبول.

الإبنة آيسجول في السابعة عشر من عمرها متقلبة المزاج. أحمد في الثالثة عشر من العمر مغرم بلعب كرة السلة. أمّا الإبن الأصغر أورهان في السنة الثانية الإبتدائية يحب أمه بشكل كبير.

الأب السيد اسماعيل يعمل مسؤولاً عن المبيعات في شركة سيارات كبيرة في حين أنّ السيدة نور حياة أم مخلصة ومتفانية في تربية أولادها وسيدة بيت من الدرجة الأولى ترى الحياة بمنظور متفائل.

فيما تشق الأسرة طريقها بكلّ لحظات الفرح والطموح والمشاكل التي تواجه الطبقة الوسطى تتساءل الأم ذات يوم عن سبب تأخر الزوج وتغيبه المتكرر عن المنزل فينتهي التساءل بأن يترك الأب المنزل وتبدا المتاعب.

 تجد الأم نفسها وحيدة بلا زوج أو رجل يُعتمد عليه وتضطر للرحيل مع أولادها إلى منزل صغير في حيّ فقير. تنفق الأم كلّ مدخراتها وتزداد متاعبها من جيران مزعجين ينشرون الشائعات عنها وعن أولادها ولا يتقبلونها بترحاب وسطهم.

 تحكي هذه القصة الإجتماعية المؤثرة عن صراع الأم من أجل إبقاء عائلتها في ظلّ مواقف مليئة بالفرح والحزن والكوميديا والتناقضات.

Rawabet Al Hayat